Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
le journal de khaled bentoubal

Le Chat avec Simone Signoret et Jean Gabin........القط

Le Chat avec Simone Signoret et Jean Gabin........القط

في اقل من ساعة و نصف ...ابحر بنا المخرج الفرنسي بيار غارنييه ديفار الى عالم الصمت تحت سقف واحد من خلال فيلمه...القط المقتبس عن رواية جورج سيمينون....والدي برع في اداء دور الرجل العجوز ...الفنان الكبير جون جابان....وسيمون سينيوري في دور الزوجة المقهورة ....لحظات من الصمت القاتل...نظرات تحمل كل معاني الغيض وكسر الخواطر....

الزوج بوان يقيمان في ناحية كوربيفوا القريبة من لاديفانس....في بيت كبير...ديكور جميل جدا...هادئ...نافدة تطل على الشارع....اشغال الحفر و هدم العمارات القديمة...الزوجان يتقاسمان مائدة المطبخ...الكل يحضر بمفرده وجبتي الغداء و العشاء....هنا يتدخل القط الدي اخد حيزا كبيرا في الفيلم.....

الرجل العجوز اختار القط ليملاء اوقات فراغه...يداعبه...ينام معه في سريره...يحضر له الاكل....يترك زوجته وحيدة...يكتفي فقط ببعض الكلمات و النظرات القاسية....كان عاملا ...اما هي فكانت عارضة سيرك...انتهى بها المطاف في البيت ...عرجاء ...بعد ان سقطت من الاعلى اثناء احد العروض...لتنهي مسيرتها مبكرا....

بعد خمسة و عشرين سنة زواج...بدون اولاد...تتبدد العلاقة بين العجوزيين...يحتل القط مكانة كبيرة في دلك البيت الكبير...يقفز من مكان لاخر....يداعب السيد جوليان....ينام في حجره...ليترك الزوجة كليمونس وحيدة في ركنها المعتاد...تشرب الخمر بشراهة....تدخن السجائر دون توقف.....

حرب الغيرة...تنطلق شرارتها....انه القط ...الدي اخد مكان .. الزوجة....مياو...مياو...مياو....مياو....كلمات ترددها كليمونس.....تريد بها تانيب زوجها العجوز...الدي يشرب الخمر من حين لاخر مداعبا قطه المشاغب....

تفكر كليمانس في طريقة للتخلص من القط...لتنتهي بطلقة رصاص توقف حياته.....مادا يفعل دلك العجوز بعد ان فقط صديقه....يضطر الى مغادرة البيت ....ليقيم بفندق فلوريدالدي تملكه صديقته نيللي....

بين نيللي و جوليان قصة عابرة تثير غيرة كليمانس التي تقف مرارا بقرب الفندق الغير بعيد عن البيت....تظل تراقب زوجها العجوز المتخفي خلف النافدة......

تستمر تلك العلاقة الفاترة حتى بعد عودته الى البيت....نطرات و كلمات على الورق.....لتنتهي القصة الباردة بموت كليمانس بازمة قلبية حادة....ليلتحق بها رفيق دربها جوليان بعد ان تناول جرعة كبيرة من اقراص اودت بحياته.....

فيلم جميل جدا....بسيط في حبكته الدرامية....غني بالنظرات.....ديكور رائع....فرنسي مائة بالمائة....جون غابان كان في القمة....متسلط....طاغي....اما سيمون سينيوري كالعادة...كانت عنيفة بملامحها....و ضعيفة بنظراتها....تدخن بشراهة ...تشرب حتى في حياتها اليومية العادية....

سيمون و جون كانا حقا في قمة الابداع....بعيدا عن التكلف و التصنع.....الوحدة قتلت الزوجين....ليرحلا معا دون اولاد....ولا حبيب........

khaled bentoubal

خالد بن طوبال

Partager cet article

Repost 0

Commenter cet article