Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
le journal de khaled bentoubal

Top articles

  • omar m'a tuer......عمر قتلني

    28 novembre 2015

    فيلم عمر قتلني........ عمر قتلني...من منا لا يعرف تلك القصة الدرامية التي هزت الشارع الفرنسي و العربي في اوائل التسعينات...عمر قتلني هي الحرب القدرة المشحونة بعنصرية القضاء الفرنسي ....عمر قتلني ...هي دلك القناع الزائف لديمقراطية هجينة في دولة تتدعي المساواة...

  • ثرثرة في باريس.....

    24 novembre 2015

    مدينة الانوار...بلد الجن و الملائكة...ملكة الموضة....و...و....هي تلك مجموعة من الالقاب التي توجت باريس بالتاج الملكي في ثوب جمهوري علماني ثار ضد صاحب الجلالة في معركة الباستيل الشهيرة...تمر قرون و يبقى تاج الزعامة و التميز...بعطور الشرق ترش باريس...في...

  • Le Chat avec Simone Signoret et Jean Gabin........القط

    04 décembre 2015

    في اقل من ساعة و نصف ...ابحر بنا المخرج الفرنسي بيار غارنييه ديفار الى عالم الصمت تحت سقف واحد من خلال فيلمه...القط المقتبس عن رواية جورج سيمينون....والدي برع في اداء دور الرجل العجوز ...الفنان الكبير جون جابان....وسيمون سينيوري في دور الزوجة المقهورة...

  • الحرب...الشكولاطة.....وبابا نويل

    12 décembre 2015

    زمن المفارقات....زمن التناقضات....زمن أخر زمن....من دمشق إلى باريس....من بغداد الى تونس الجريحة...من طرابلس و بنغازي الى اليمن السعيد...عفوا الحزين...تختلط رائحة الحرب و البارود اللعين برائحة الشكولاطة و هدايا بابا نويل في ليالي باريس العنصرية....نستيقظ...

  • لو...

    03 janvier 2016

    لو....ياريت...لوكان باللهجة الجزائرية الجميلة...نطرح في زماننا هدا العديد من التساؤولات التي لم اجد لها اجابة ....هل نحن في زمن اخرزمن على راي الاشقاء المصريين...هل اضعنا البوصلة....حتما نعم....اسال نفسي و اجيب على التو....مادا فعل بنا زمن الدواعش...زمن...

  • الشارع الاخر.......rue michelet

    06 janvier 2016

    فضلت قضاء يوم الراحة في شوارع الجزائر الوسطى...مع زخات المطر الوابل و نقاط المراقبة المنتشرة كالفطريات في مداخل العاصمة...انطلقت في رحلة بحث عن طريق اسهل للولوج الى شارع ديدوش مراد هروبا من زحمة الطريق....اخيرا وصلت الى هدفي الصباحي....ركنت السيارة في...

  • فوضى في خريف باريسي.....

    24 mai 2016

    اخدت الميترو كالعادة....محطة شوفالري القريبة من مستشفى سالبيتريار...الزحمة....اهازيج في لحظات صمت تكسرها اصوات محرك الميترو......كنت برفقة احد الاصدقاء الجزائريين....ظللت و اقفا...اراقب كالعادة يوميات باريس عبر النفق الاسود....سئمت من سواد سكة الميترو....من...